الخميس 13 يونيو 2024

الفنانة التي تزوجت من جـــن

انت في الصفحة 1 من صفحتين

موقع أيام نيوز

لطيفة نظمي الفنانة التي تزوجت من جن وحملت منه!
من أغرب القصص اللي ممكن تقراها عن ممثلة اسمها لطيفة نظمي
اتولدت في يوم 6 ديسمبر سنة 1898 لاسرة فقيرة من إحدى قرى دمياط أبوها كان شغال في الصيد واجره يادوب كان بيكفيهم أكل وشرب 
لطيفة ماكملتش تعليم بسبب الفقر لكنها قدرت انها تعلم نفسها بقراءة المجلات القديمة اللي كانت مكتوبة باللغة الانجليزية لحد ما قدرت تتعلم الانجليزي باتقان
لطيفة كانت بتحلم انها تكون فنانة مشهورة لكن ده مكنش هيحصل طول ما هي في قريتها بدمياط
فعشان كده سافرت للقاهرة من وهي صغيرة وعاشت مع خالها الفقير اللي كان عنده عشر أطفال ولما عاشت معاهم حست بالمعاناة اللي عايشين فيها زي ما كانت عايشة مع ابوها في فقر
فهنا فقررت انها تساعد مرات خالها في تربية العيال وكمان عشان تعمل بلقمتها
لطيفة كانت بتحب تقرا المجلات وفي يوم لقيت إعلان للفنان عزيز عيد بيبحث عن فنانات يشتغلوا معاه في مسرحية جديدة ليه
فقررت لطيفة انها تقدم في المسابقة دي وفعلا نجحت في المسابقة والاختيار وقع عليها
واشتغلت في أول مسرحية ومن هنا كان طريقها للفن اشتغلت لطيفة في أكتر من مسرحية لحد ما شافها الفنان الكبير يوسف وهبي واعجب جدا بموهبتها وقرر يضمها في فريقه التمثيلي

عشان يكون من هنا الظهور الابرز للطيفة في عالم الفن اشتغلت مع الفنان يوسف وهبي في مسرحيات وافلام كتير واجرها بدأ يعلى اكتر واشترت منزل خاصة بيها في عمارة بقلب القاهرة وقسمت اجرها علي تلاته نص لخالها والنص التاني لابوها وامها في دمياط والنص التالت ليها
لطيفة خلاص الحظ لعب معاها لكن للأسف مكانتش تعرف ان منتظرها مصير غريب جدا في الشقة اللي اشترتها!
لطيفها في يوم كانت رجعه من شغلها الصبح فقابلت واحد بيحاول يفتح شقته ومن هنا دار حديث بينهم واتعرفت علي عليه وكان دكتور واعجب بيها وهي كمان اعجبت بيه
والاعجاب اتحول لجواز بسرعة
جوزها الدكتور كان شخص غريب جدا كان طول الليل مش موجود في البيت ومابيرجعش غير بالنهار
واصلا لطيفة مكانتش مهتمه بده لانها كانت مشعولة جدا في مسيرتها الفنية لكن لما كانوا يتقبلوا صدفة بالنهار كانت بتساله ليه طول النهار قاعد ف البيت وطول الليل مختفي فيقولها مشغول في شغلي
واوقات كتير كان بيبات في شغلة لحد ما اختفى جوزها لاسبوعين كاملين! مرجعش خالص
فقررت لطيفة انها تسأل عنه بس هتسال عنه فين وهي أصلا ماتعرفلوش مكان شغل سألت في المستشفيات عن اسمه وملقيتش اي حد بأسم جوزها ف ولا مستشفى من مستشفيات القاهرة
ولما مالقيتش ليه أثر قررت انها تدخل مكتبه اللي كان علي طول مقفول ومحدش بيدخله غيره
ولما دخلت وفضلت تدور لقيت درج المكتب مقفول فقررت انها تفتحه كسرته ولما اتفتح لقيت اللي
 

انت في الصفحة 1 من صفحتين