الأربعاء 12 يونيو 2024

رواية طفله عاصم كاملة بقلم الكاتبه شهد احمد

انت في الصفحة 1 من 43 صفحات

موقع أيام نيوز

عاصم پصدمه انت بتضربني ي ابوي وعلشان اي عاد 
ابو عاصم اضربك وكسر دماغك كمان انت شكلك اټجننت بقا عايز تخلف وتجيب طفل ومراتك لسه طفله طفله هتجيب طفل ازاي ي ولدي !......
عاصم. اومال انت مخليني متجوزها ليه ي ابوي وانت عارف انها طفله اي هربيها انا عاد ولا اي
ابو عاصم. اصبر عليها ي ولدي مش أكده انا خليتك تتجوزها علشان تحميها  ي ولدي 
عاصم. احميها من اي ي ابوي انت بتقول اي ومش ذنبي انا عايز ولد يشيل اسمي 
ابو عاصم. بصوت عالي عاصممممم الزم حدك واعرف انت بتكلم مين انا ابوك واياك ترفع صوتك عليا مش لازم تعرف دلوك تحميها من اي وانسي خالص فكره انك تجيب طفل منها على الأقل دلوقتي انت فاهم 
عاصم. ببرود خالصت ي ابوي مراتي وانا حر فيها واعمل كيف ما بدي معاها عن اذنك ي ابوي. 
انا عاصم عندي 30 سنه ماسك كل شغل ابوي وكمان مهندس وعندي شغلي الخاص قضيت كل حياتي في شغلي وأنه ازاي اكبره ولسه مكنتش اتجوزت علشان ملقتش اللي تناسب عاصم وموضوع الجواز والمسؤليه ده مكنتش عايز ادخل نفسي فيه كنت عايز اعيش حر من غير ما حد يقولي انت رايح فين وجاي منين

فلاش_باك
لحد ما في يوم ابوي اجبرني اني اتجوز  وهددني وكان لازم اوافق ف وافقت اني اتجوز  ابوي قالي عايز تشوف اللي هتكون مراتك قولت لا مش هتفرق ومش عايز اشوفها وبعد كتب الكتاب و المفروض أنه البنت اللي اتجوزتها تروح معاي البيت اڼصدمت لما شوفت بنت صغيره قولت ل ابوي اي ده ي ابوي فين اللي لسه كاتب كتابي عليها 
ابو عاصم. هيا دي مراتك ي ولدي يلا ي حور ي بنتي علشان تروحي معي جوزك عاصم پصدمه مراتي ازاي ي ابوي دي طفله .  حور. يلا ي جوزي علشان نمشي من هنا .  عاصم. كان واقف مصډوم ومش عارف يعمل اي وخلاص كتب الكتاب وبقت مراته وقال انتي اسمك اي .  حور. اسمي حور ي جوزي 
عاصم. بصوت عالي متقوليش جوزي دي انت سامعه ولا لا  
حور. بدموع انت بتزعق ليه انا والله معملتش حاجه انا معرفش انت اسمك اي و قولت جوزي لما عمو ابوك قال إنك جوزي 
عاصم. مش عارف يتعصب عليها ولا يهدأ ولا يعمل اي واقف محتار وقال طيب اهدي ي حور انا اسمي عاصم 
حور. يعني اقولك ي عاصم ومش هتزعق لي 
عاصم. مسح علي وشه و قال لا مش هزعق انتي عندك كام سنه ي حور 


حور. عندي 14 سنه ي عاصم .  عاصم. پصدمه 14 سنه كمان تمام اووي أكده ي ابوي وسحبها في أيده وطلع راح علي البيت 
ابو عاصم.  بصوت عالي وهو عاصم واخد حور في أيده براحه علي البنيه ي ولدي .  عاصم. مردش عليه واخدها ومشي راح الفله بتاعته واول ما وصل 
حور. واوووو ي عاصم البيت شكله حلو اوي وقعدت تتنطط وراحت عند عاصم وقالت البيت كبير اووي يلا نلعب .  عاصم. نلعب اي وزفت اي يلا غورري من وشي مش عايز اشوفك .  حور. اهي اهي انا عملت اي علشان تتعصب وتزعق لي اهي اهي 
عاصم. خلصنا وقفي بكاء انا مش ناقص انت عايزه اي دلوقتي.  حور. انا عايزه انام مش عايزه منك حاجه وانا مخصماك.  عاصم. احسن برضوا يلا تعالي واخدها وطلعها الاوضه وقال يلا روحي نامي .
وسبها وطلع وبعدين لقي أبوه في وشه 
عاصم. اي ده ابوي اي اللي جابك انا قولت انك هتسيب الفله ليا انهارده واني عريس بقا وكده عن اذنك هدخل اشوف مراتي خليها تجيب الولد اللي انا عايزه 
ابو عاصم. ضربه بالقلم وقال انت عايز تجيب طفل من طفله انت اټجننت ي عاصم  
عاصم. اومال انت فاكر ي ابوي اني متجوزش علشان اربيها ولا اي انا متجوز علشان اجيب ولاد وبعدين انت اللي أجبرتني عليها مش ذنبي وعن اذنك
عاصم اول ما دخل الاوضه اټصدم 
ي ترا عاصم اټصدم من اي وهيتصرف ازاي مع حور .
عاصم. اومال انت فاكر ي ابوي اني متجوزش علشان اربيها ولا اي انا متجوز علشان اجيب ولاد وبعدين انت اللي أجبرتني عليها مش ذنبي وعن اذنك
عاصم اول ما دخل الاوضه اټصدم 
لقي حور لبسه بدله رقص ومشغله اغاني  و واقفه ترقص وكانت مسيبه شعرها وحطه روج  
عاصم. پصدمه انتي بتعملي اي واي اللي انتي عاملاه في نفسك ده انطقي 
حور. اتوترت وقالت كنننتتت برررقصص  
عاصم. بعصبيه  ما انا شوفت انك بتتنيلي مين قالك اعملي كده وجبتي اللبس ده منين 
حور. هما اللي قالولي اعملي كده وطنط فريده اللي عاطتني اللبس ده وقالتلي اعمل كده 
عاصم. وتطلع مين طنط زفت  دي 
حور. بدموع انت بتزعق ليه ليه انا معملتش حاجه انا بسمع الكلام وبس يعني اسمع كلامها انت تزعق مش اسمع الكلام هيا تزعق انتوا عايزني اعمل اي 
عاصم. بقا مش عارف يعمل اي ويتصرف معاها ازاي وقال طيب اهدي خلاص مش هزعق تاني. 
حور.  ببراءه بجد ي عاصم  . 
عاصم. بجد ي حور يلا روحي غيري هدومك دي وتعالي 
حور. حاضر وراحت علشان تغير  عاصم. حس أنه في حد واقف على باب الاوضه عرف أنه ممكن يكون ابووه ف خلا صوته عالي وقال بس حلوه عليكي اووي بدله الرقص دي حوررر مخليكي حلوووه اوي يلا تعالي ل عندي علشان نناااام. 
ابو عاصم. برره كان واقفه خاېف علي حور من عاصم وأنه ينفذ اللي في دماغه وأنه عايز يجيب طفل من طفله بس مقدرش أنه يتكلم علشان عارف ابنه ممكن يعمل اي 
حور. بعد ما غيرت هدومها راحت عند عاصم وقالت ببراءه طفله عاصم.  عاصم. تعالي ي حور 
حور. كانت متوتره وخاېفه 
عاصم. مالك متوتره وخاېفه لي انا مش هعمل ليكي حاجه 
حور. بتوتر  ووووعد  عاصم. وعد ي حور تعالي 
حور. راحت عند عاصم وقالت نعم 
عاصم. مالك بقا خاېفه من اي .  حور . خايييفه منننك 
عاصم. متخفيش و قعدها جانبه وقال حور انتي كنتي عارفه انك هتتجوزي  حور. بتوتر ايووه طنط فريده قالتلي اني هتجوز.  عاصم. انتي عارفه يعني اي جواز اصلا ي حور.  حور. اه.  عاصم. يعني اي بقا 
حور. يعني انت جوزي  عاصم. بس كده ده اللي تعرفيه عن الجواز.  
حور. اومال اعرف اي تاني ي عاصم.  
عاصم.  تعرفي أنه الجواز مسؤوليه وبيت و ولاد وانك لازم تكوني كبيره علشان تعرفي تعملي كل ده 
حور.  ولاد يعني يكون عندي بيبي صغير ههيييي  وبعدين ما طنط فريده قالت اني كبيره ي عاصم 
عاصم. لا ي حور انتي لسه صغيره وبعدين جوازنا ده مينفعش علشان انتي لسه صغيره ولازم تكوني كبيره 
حور. بدموع يعني اه انت
 

انت في الصفحة 1 من 43 صفحات