الأربعاء 29 مايو 2024

روايه شيماء صبحى

أرغب في متابعة القراءة

الصفحة التالية
موقع أيام نيوز

يا آنسه بتعملي ايه علي الشجرة 
بجيب توت! 
طيب انزلي لتقعي .. 
بصت تشوف مين الي بيكلمها كان في شاب واقف بس اوراق الشجر كانت ملغوشه علي وشه 
انا خلاص قربت اخلص  اهو  متقلقش  عليا دنا قردة 
وفجأه رجليها فلتت ووقعت الا انو لحقها علي اخر لحظة! وكيس التوت اتفرط ووقع علي الأرض 
صړخت بصوت عالي التووووووت 
ودناااي  صړخ بيها الشاب بعدما نطقتها البنت في ودنه 
وقال  بتقولي قرده ما هوا واضح 
كانت يعتبر واقعه في  حاولت تقوم بتعب  ابعد كدا يا أستاذ كلو بسببك 
نزلها علي الارض وعدل هدومة هو في انسه برضوا تطلع علي الشجرة كدا زي القرود! 
قصدك ايه بق يا استاذ قصدك اني قردة! 
بصلها پصدمة من كلامها مش انتي الي لسا قايله انك قرده 
انا مجبتش حاجة من عندي وبعدين انا لما شوفتك وانا سايق عرفت ان في كارثه هتحصل واتضريت الغي الاجتماع واجي اتفرج! 
بصتلو پصدمة نعم يا افندي انت فاكرني اراجوز جاي تتفرج عليا 
ضحك علي  طريقتها وقال خلاص يا انسه انا اسف بس ممكن تقوليلي  لي معذبه نفسك وطالعه علي الشجرة خصوصا انو بيتباع عادي يعني 



بصتلو بتفكير وفكرت في كلامو وقالت مهوا اكيد انا فكرت في كدا بس التوت بيتباع غالي جدا وانا اختي حامل وكان نفسها فيه فانا وعدتها اني هشتريلها ولسوء الحظ ان فلوسي مكفتشي حق كيلو التوت وانا بق راجعه لقيت الشجرة دي قلت ربنا بيحبني وطلعت اجيب! 
كان واقف بيسمعها بتركيز وضحك علي  طريقه شرحها وشكل  وشها وهيا بتتكلم 
قالت دلوقت التوت الي انا جبته كلو وقع علي الارض يعني للاسف هروح لاختي من غير توت
بصلها بابتسامه هيا اختك دي حامل في ولد ولا بنت! 
بصتلو بتركيز وبعدين ضمت حاجبها دليل علي انزعاجها وهوا انا واقفه هنا بعمل ايه وازاي احكيلك قصه حياتي انا واختي انت مين اصلا 
بيرفع حاجبه نتيجه عن انفاصمها الغريب وقال! اييه حيلك يا انسه في ايه انا بساعد بس 
!! 
اردفت قائله شكرا يا سيدي مش محتاجه مساعده انا همشي ومشيت وهوا كان واقف يبصلها پصدمة مجنونه اكيد 
رجع يركب عربيته وساقها ولاكن لفتت نظرة للمرة التانيه وهيا ماشيه وواضح عليها التعب قرب منها بعربيتو ممكن تسمحيلي اوصلك 


بصت للعربيه بضيقشكرا 
كان ماشي ببطئ علشان يلحقها
انتي رايحه فين وانا اوصلك قربت منو بضيق وهو وقف العربيه وركز معاها 
انا مبركبش عربيات مع حد معرفوش وبعد ازنك مش علشان ساعدتني مره يبق هسمحلك تتكلم معايا 
رفع حاجبه خلاص يا انسه براحتك وساق عربيته بسرعه ومشي وهيا بصت  بضيق عليه وهوا ماشي 
فضلت ماشيه وكان الطريق طويل تعبت جدا ورجليها وجعتها ولسو حظها ان مفيش ولا عربيه اجره موجوده كان الجو حر جدا ورجلي وجعتني مشيت مسافه كبيرة علشان اوصل. للطريق العام وخلاص كنت تعبت وقررت اقف ارتاح شويه وبعدين اكمل وفجاه لقيت عربيه اجرة ماشيه شاورتلها بفرحه تاكسي تاكسي ! 
وقفت العربيه ولقيت السواق بيبتسملي علي فين يا انسه 
لو سمحت وديني علي العنوان دا!!
تمام يا انسه اتفضلي 
ركبت العربيه بعد ماكنت خلاص فقدت الامل اني الاقي حد يوصلني برفع عيني ابص للسواق ولفت نظري كيس ابيض  مليان توت بصتلوا باستغراب وسألته 
هو التوت دا بتاعك يا فندم!!
بصلي السواق وبص للكيس بدهشه اي دا هو جه امتي دا اول مره اخد بالي 
بصيتلو باستغراب وقولت معقول يعني يكون حد نساه 
ضحك السواق وافتكر الشاب الي بعته للعنوان دا وحط الكيس فيه وقال اه يا بنتي دي تلاقي زبون نساه ولا حاجه 
بصيتلو بدهشه علي الصدفه الغريبه دي ولقيتيه بيقولي! 
انا مبحبوش ولا حد في اولادي بيحبه لو تعرفي حد بيحبو خدية وادهولوا 
بصيتلو باستغراب وقلت انت بتتكلم بجد
ضحك وقالي! ايوا يابنتي مستغربه ليه ولقيتو مد ايديه بالكيس وقال 
خدي يا بنتي شكلو من نصيبك 
كنت متفاجأه جدا من اللي حصل وبحاول استوعب الموضوع وبعدين مديت ايدي اخذت الكيس منو وابتسمت وانا بقول يا حظك يا مياده والله ! 
عدي وقت
 

متابعة القراءة
صفحة 1 / 9
لاستكمال القراءة ..