الخميس 18 أبريل 2024

كيان ادهم

موقع أيام نيوز

عاوزين تجوزوا مراتي لأخويا 
كيان .مهو انت السبب النهارده لسه كتب كتابنا وبقولك علي حاجه رحت انت علي طول حلفت بالطلاق وكمان بالتلاته 
ابو احمد وهو بيكمل كلامه . مفيش حد اضمن من اخوك نجوزهولها وبعدين يطلقها 
احمد باستسلام ماشي
شوفته وهو داخل بهيبته المعتاده وبص ليا باصه مفهمتش بعدها كتبوا الكتاب 
احمد .يلا طلقها
ادم . لا 
احمد وهو بيمسكه من رقبته .انت اټجننت
ادم وهو بيشيل ايد احمد بكل قوه .ابعد ايدك عني كده 
وبعدين سكت شويه وكمل كلامه وقال اطلعوا كلكوا برا ما عدا كيان 
كيان وهيا بتبص ليه پصدمه مش قادره حتي تتكلم 
ادم .انتوا مسمعتونيش قولت اطلعوا برا 
الكل سمع كلام ادم الشخص العنيد اللي كل كلامه بيتنفذ 
مشيوا وبعدها ادم بص لكيان وقعد جمبها
ادم .صدقيني انا عملت ده علشان مصلحتك 
كيان بدموع .مش فاهمه قصدك 
ادم .ادخلي نامي دلوقتي ونتكلم بعدين 
كيان دخلت نامت في اوضه وادم نام في اوضه تانيه 
بعدها صحي من النوم ودخل الأوضه ولقاها بشعرها فهو أول مره يشوفها بشعرها البني كإنها ملاك نازل من السما 



ادم .كيان
كيان .ها نعم
ادم .كنت عاوز اكلمك في حاجه مستنيكي برا 
كيان .تمام 
كيان غسلت وشها وطلعت برا لادم 
كيان . نعم
ادم .صدقيني انتي لو كنتي كملتي حياتك معاه كنتي هتكرهي عيشتك 
كيان وهيا بټعيط .في شخص يطللق بالتلاته يوم كتب كتابه 
ادم وهو بيحاول يهديها ويمسك ايدها يبقي متسميهوش حب يا كيان 
كيان كانت مستغربه معاملته الحنينه اللي اول مره تشوفها منه وفجاه الجرس رن 
كيان دخلت اوضتها بسرعه تلبس الطرحه وادم فتح 
ادم .مين 
احمد .افتح 
ادم فتح الباب 
احمد وهو متعصب .فين مراتي يا آدم بدل ما 
كيان وهيا طالعه بإزدال أو ما يسمي عبايه واتكلمت قبل ما احمد يكمل كلامه وبتمسك في ايد ادم .حد برده يصحي واحد ومراته يوم صباحيتهم
كيان وهيا طالعه .في حد يصحي واحد ومراته يوم صباحيتهم 
احمد وهو عاوز يمسك أيدها .انتي اټجننتي
ادم وهو بيمسك ايده .انا مش عاوز امد ايدي عليك 
احمد پغضب .والله لهتشوفي يا كيان 
احمد طلع واخد الباب جامد وقفله بقوه من كتر عصبيته 


وكيان فضلت ټعيط 
ادم .انتي لي قولتي كده 
كيان وهيا بتشيل طرحتها من راسها مش عارفه مش عارفه 
ادم .طب اهدي بس ومتعيطيش
كيان .انا داخله أنام شويه 
ادم .طب اي رايك ننزل نتمشي انا وانتي شويه يمكن تبقي احسن 
كيان بفرحه .ثواني وهلبس وننزل
نزلوا هما الاتنين من البيت وطبعا قابلوا تحت بيت آدم سواء اخوه أو مامته أو باباه 
احمد .رايحين فين بقي أن شاء الله
ادم .ملكش فيه ومتتدخلش في حاجه ملكش دعوه بيها 
ادم مشي هو وكيان كان عاوز بأي طريقه يخليها سعيده 
روحوا البيت بعدها
كيان .حقيقي شكرا ليك بجد 
ادم .شكرا اي بس مفيش حاجه اسمها شكر بينا
كيان وهيا بتبتسم لادم .تصبح علي خير 
دخلت اوضتها وبتبتسم تلقائي فهيا بدأت تحبه وتتتعود علي كلامه ووجوده معاها 
كانت نايمه علي السرير وادم دخل علشان يجيب لبس ليه من الأوضه وكان هيطلع من الاوضه بس وقفه صوت كيان 
كيان .نام يا آدم 
ادم كان مصډوم من ردة فعلها 
ادم قام من جمبها وقالها .هو انتي بقي علشان خسړتي اخويا عاوزه تكسبيني انا بقي !! 
      شاهد الفصل الثالث
كان مصډوم من رد فعلها وقال 
آدم .انتي فاكره بقي علشان خسړتي اخويا تكسبيني انا 
كيان.انا بس كنت خاېفه 
ادم حس بالندم  وارحت علي البلكونه علشان تمنع عياطها اللي بقي معتاد من اول جوزاتها 
ادم من