الخميس 23 مايو 2024

محمد رمضان من أصول غير مصرية.. والده خياطاَ “حفظ القرآن كاملاً”.. وشقيقه مدير أعماله

أرغب في متابعة القراءة

الصفحة التالية
موقع أيام نيوز

تصدر الفنان محمد رمضان محركات البحث بعد ظهوره هو وعائلته خلال إعلان لإحدى شركات الإتصالات في شهر رمضان.

 وعلى الفور سرعان ما تزايدت التساؤلات بين محبي ومتابعي محمد رمضان ، عن أصوله وعدد أخواته وأبناءه وزيجاته، لاسيما وأن الفنان المصري يعد من أشهر الفنانين الذين لهم قاعدة جماهيرية وشعبية كبيرة لدى الجمهور.

نشأة محمد رمضان

ولد محمد رمضان في 23 مايو 1988، بمحافظة قنا بحسب تصريح والده، وهاجرت أسرته إلى محافظة الجيزة، إلا أن هناك انباء كثيرة أن والده ينتمي لدولة السودان.

يعد محمد رمضان هو الأصغر بين إخوته، أحب الفن والكرة منذ صغره ، فعندما كان في الصف الإعدادي، نجح في الانضمام لمدرسة الكرة بنادي الزمالك.

وبعدما التحق محمد رمضان بمدرسة السعيدية الثانوية، ترك كرة القدم للتفرغ للتعليم.



وبدأ محمد رمضان التمثيل مبكرا في مسرح المدرسة وشاهده الناقد أحمد عبد الحميد، وكتب عنه بجريدة الجمهورية، وأقنع أمه بأن يواصل تعليمه في المعهد العالي للفنون المسرحية.

بداية المشوار الفني للفنان محمد رمضان

بدأ محمد رمضان مشواره الفني من مسرح المدرسة، علماً بأن الفنان الراحل عمر الشريف قد أشاد به، واختاره ليكمل مسيرته الفنية.

وصرح محمد رمضان في لقاء تليفزيوني، أن عمر الشريف أثنى على حسن تمثيله لدور ابن بواب في مسلسل “حنان وحنين” في أول لقاء بينهما.

وبدأ محمد رمضان مسيرته الفنية بأدوار صغيرة في عدد من المسلسلات مثل مسلسل السندريلا، إلى أن قدم دورًا متميزًا في فيلم إحكي يا شهرزاد، أصبح رمضان مع الوقت من نجوم الصف الأول، خصوصًا بعد أن قام ببطولة مجموعة من الأفلام جعلته نجمًا جماهيريًا، وحققت أفلامه تلك إيرادات عالية وكان أهمها أفلام الألماني، عبده مۏتة، وقلب الأسد، وشد أجزاء.



ونظراً لإتقانه أي أدوار فنية تعرض عليه، شبهه البعض بالفنان الراحل محمد رمضان، لدرجة أن بعض النقاد قد اتهموه بالتشبه بأحمد زكي وتقليده.

وبعد ذلك اتهمه فنانون وإعلاميون بتقديم أعمال “هابطة” للوصول للنجاح، واعتبروه أحد أسباب شيوع مفاهيم العڼف في فكر وثقافة الشباب الصغير. يرى الكاتب محمد فودة أنه: “رغم تحول رمضان إلى ما يشبه الظاهرة الفنية، إلا أنه ودون أن يشعر أصبح يكرر نفسه بعد أن حصرها في أسوأ منطقة فنية يمكن أن يقبع فيها 

وعلق محمد رمضان في مقابلة تلفزيونية على ذلك، قائلاً:” أنه بسبب تمثيله لدور «البلطجي» أكثر من مرة، اتهمه البعض بأنه كذلك في الحياة الواقعية. وذكر أنه أبعد ما يكون عن شخصية “عبده مۏتة” في حياته.

انتقده كذلك بيومي فؤاد، حيث قال: «لم يعجبني مسلسل الأسطورة، وأؤيد جميع الآراء التي انتقدت العمل بسبب شخصية البلطجي، محمد رمضان فنان ممتاز ولديه قدرات تمثيلية عالية وموهبة رائعة، لذا يجب عليه التخلي عن أدوار البلطجة والتي تحمل العداء والبغضاء للمجتمع».

ووجهت أيضاً الإعلامية لميس الحديدي انتقادًا لأفلام رمضان وبالأخص فيلم “عبده مۏتة”، واعتبرته شرارة غرس ثقافة العڼف في الأطفال “للدرجة التي باتت ملفتة للنظر”.

زيجات محمد رمضان 

 

أرغب في متابعة القراءة