الخميس 18 أبريل 2024

اعتنق وجماعته الإسلام بعد تكرار رؤيا بالمنام

موقع أيام نيوز

اعتنق وجماعته الإسلام بعد تكرار رؤيا بالمنام.. القسيس إبراهيم ريتشموند في الحج
🔴 “كنتُ قسيسا ونطقت الشهادة في الكنيسة”.. قسيس يرى رؤيا جعلته يعتنق الإسلام ويتبعه الآلاف خلال تواجده في حج هذا العام

🔴 أثارت قصة إسلام قس مسيحي سابق، رواها خلال أدائه الحج هذا العام، والذي جاء بعد نحو 3 أشهر من إسلامه، تفاعلا واسعا  التواصل الاجتماعي، لما حوته من تفاصيل مثي@رة.

🔴 يروي الحاج إبراهيم ريتشموند  قصته قائلًا” “كنت قسًا لـ15 عامًا على رأس (كنيسة التجمع) في جنوب إفريقيا، التي يتبعها نحو 100 ألف مسيحي، قبل أن تأتيني رؤيا، وأسمع صوتًا يناديني أن آمر رجالي بارتداء الطواقي البيض، فقلت كالمسلمين، كزي المسلمين؟”. 

🔴 وقال ريتشموند خلال روايته قصة إسلامه، "كنت نائما في غرفة صغيرة بالكنيسة ثم سمعت صوتا يقول أخبر رجالك بأن يرتدوا اللباس الأبيض.. فقلت ثياب المسلمين!"، وتوقع أن يكون ذلك مجرد حلم، إلا أنه تكرر أكثر من مرة.

🔴 وأشار إلى أنه في المرة الأخيرة أصبح الصوت قويا جدا، فتوجه بعدها لأتباعه في الكنيسة، وأخبرهم بالأمر ودعاهم لتنفيذ ما طلب منه في المنام فقبلوا جميعا، وعندما اجتمع بهم للمرة الثانية،

 ارتدى الجميع الملابس البيضاء ودخلوا الإسلام.



🔴 وللدهش@ة أسلم جميع أتباع الكنيسة على يدي القس السابق الذي يقول “هل تتخيلون إلى أي مدى يسّر الله هذا

 الأمر؟”. وفي الاجتماع التالي حضروا وجميعهم يرتدي الطواقي البيض، ونطق إبراهيم الشهادة بأن

 لا إله إلا الله وأن محمدًا رسول الله، داخل الكنسية والحشد يردد وراءه.

🔴 ويتابع روايته بتأثّر “آلاف الأصوات كانت تردد معي الشهادة، كنا سعداء”.

🔴 أما عن القصة وراء حجه هذا العام، فقال إبراهيم “عندما أخبروني بأني سأذهب لآداء الحج هذا العام، قلت أنا؟ هذا مستحيل، لابد أنكم تمزحون”، ولكن تحققت أمنية إبراهيم التي اعتقد أنها بعيدة.

أثار@ت قصة إسلام قس مسيحي سابق، رواها خلال أدائه الحج هذا العام، والذي جاء بعد نحو 3

 أشهر من إسلامه، تفاعلا واسعا بمواقع التواصل الاجتماعي، لما حوته من تفاصيل مثي@رة.

القس السابق الذي تسمى باسم إبراهيم ريتشموند، كان رئيسا لجم١@عة في كنيسة بجنوب أفريقيا مدة

 15 عاما وله آلاف الأتباع، حتى جاءته رؤيا كانت سببا في إسلامه، ونقلها عنه مكتب الاتصال الحكومي بالسعودية، عبر حسابه الرسمي.

وقال ريتشموند خلال روايته قصة إسلامه، "كنت نائما في غرفة صغيرة بالكنيسة ثم سمعت صوتا يقول أخبر رجالك بأن يرتدوا اللباس الأبيض.. فقلت ثياب المسلمين!"، وتوقع أن يكون ذلك مجرد حلم، إلا أنه تكرر أكثر من مرة.