الأربعاء 29 مايو 2024

قصة وعبرة

أرغب في متابعة القراءة

الصفحة التالية
قصة وعبرة
قصة وعبرة

غضب@ت الزوجة من أم زوجها  . قامت الزوجة عن مائدة الطعام وتركت أمه العجوز على المائدة.. 
قام الزوج بعدها مس@تغربًا ولكي يعرف السبب !
قال الزوج: لماذا قمتي عن المائدة ؟ هل هناك شيء لم يعجبك ؟
قالت: نعم فأنا أشعر أن يدين والدتك قذر%تين فأفسدت لي نفسيتي وش@هيتي !!!!
الزوج: اها. لهذا السبب قمتي، طيب ما هو الحل حبيبتي ؟ وانا سأتخذه.
الزوجة: أن تعطيها مائده لوحدها فتأكل، لأني بعد اليوم لن أجتمع معها في مائدة واحدة.
الزوج: لالالا حبيبتي.. من بعد اليوم سيكون لها مائدة لوحدها، أعدك بذلك. ولكن، يبدوا أنك تتضايقين بوجودها عندنا ؟ اليس كذالك ؟ أم أن المسأله فقط يديها التي تتض@ايقين منها؟

الزوجه: الصراحه.. وجودها يضاي@قني كليًا ولا يجعلني مرتاحه في بيتي !!!
الزوج: كما تعلمين ليس لها أحدًا غيري وهي عجوزه مسنة، برأيك ما هو الحل ؟
الزوجه: الحل موجود.. دار المسنين اذهب بها إلى هناك، ولكن اهتم بها واسأل عنها وانتهت المشكلة، علمًا إن لم تفعل هكذا سوف أذهب إلى بيت أهلي ولن أعود.
الزوج: حسنًا حبيبتي ولايهمك أهم شيء



سعادتك وسأذهب بها إلى دار المسنين كما اخبرتي@ني ففكرتك حلوه ونالت اعجابي، وابتسم لها.. ثم قال: ولكن باعتقادك لماذا والدك اتصل بي يريد حضورنا جميعا عنده في المنزل؟
الزوجه: لأنني قلت له أن يتصل بك. !!
الزوج: لأجل ماذا حبيبتي ؟
الزوجه: غدًا عندما نذهب ستعرف، اسمحلي الآن سأنام.
الزوج: حاضر حبيبتي نوم العافية.

يخرج من غرفتهم متجهًا نحو والدته العجوز.
الأم: ماذا يا ابني، هل زوجتك مريضه لحتى لم تأكل ؟
الأبن: نعم يا أمي إنها مريضة.
الأم: وجئت تجلس بجانبي ! إذهب واحضر لها طبيبًا أو اشتري لها د@واءً، حرام أن تنام جائعه ومريضة.
الابن: لا لا يا والدتي ليست تعبانه كثيرًا، سترتاح قليلًا ومن ثم ستأكل لاتقلقي.
الأم: إذا كان كذالك فطمنتني عنها، ربي يحفظكم جميعًا يا أولادي.
الابن: اللهم آمين.. أمي غدًا سآخذك إلى مكان ما سيتغير كل شيء.
الأم: إلى أين يا نبض قلبي ؟

متابعة القراءة
صفحة 1 / 3
لاستكمال القراءة ..