الأربعاء 29 مايو 2024

نبي الله سليمان والافعى سية

أرغب في متابعة القراءة

الصفحة التالية
موقع أيام نيوز

كانت الطيور تستعرض أمام سليمان عليه السلام كل يوم وكان سليمان عليه السلام يلاحظ أثناء استعراض الطير من فوقه..... وجود فراغ في السماء يرى من خلالها السماء...... كذا مرة
وبعد فترة دعا الطير وسألهم عن سبب وجود الفراغ بينهم أثناء الاستعراض فقالوا له هذا مكان الغراب
فقال سليمان عليه السلام أتوا لي بالغراب
فلما جاء الغراب
سأله سليمان عليه السلام لماذا لا تستعرض مع الطير 
فقال الغراب أنا لي عذري الذي لم يجعلني أستطيع أن استعرض مع الطيور 
فقال له سليمان عليه السلام ما هو عذرك 
فقال الغراب أنا لي أب بلغ من العمر 500 عام لا يستطيع أن يتحرك وقد سقط منه الريش فصار مثل اللحمة لا يستطيع أن ينفع نفسه بشي 
وعندما تطير الطيور أغطي أبي بجناحي لكي لا تراه الطيور الچارحة فتأكله !!!
فقال سليمان عليه السلام أتوني بأبيه لنرى أكان من الصادقين أم من الكاذبين 
فلما جاء بالغراب الأب لسليمان وجد أنه فعلا كما قال الغراب الابن...
فسکت سليمان ولم يقل شيء للغراب الابن 
وسأل سيلمان عليه السلام الغراب الأب قائلا ما هو أغرب شي مر عليك خلال حياتك 



فقال الغراب الأب أغرب شي مر علي في حياتي كلها أنني عندما كنت شاب أحلق في السماء وجدت مدينة ڠريبة

 وجدت جدرانها وأبوابها وكل شي في من ذهب فلما نزلت على جدار المدينة وراني سكانها اهدوني جمل فأكلت منه أنا والطيور الچارحة وذهبت.....
وبعد فترة مر علينا قحط شديد فتذكرت تلك المدينة التي من ذهب فقلت لماذا لا أذهب وأكل من عندهم فلما وصلت وجدت المدينة الذهبية قد تغيرت وصار كل شي فيها من فضة ولما نزلت على الجدار اهدوا لي خروف فأكلت منه وذهبت.....
ومضت الأيام والسنوات فقلت في نفسي لماذا لا أسافر لتلك المدينة وأكل من عندهم ولما وصلت وجدت كل شي فيها صار من تراب ولما نزلت على الجدار لم يعطوني أي شي
هذا أغرب ما مر على في حياتي !!!!!!
فقال له سليمان عليه السلام هل تعرف مكان المدينة الآن 
فقال الغراب الأب نعم.
فقال

متابعة القراءة
صفحة 1 / 2
لاستكمال القراءة ..